Slider

السعودية ستوقع عقوداً بـ 15 مليار ريال في مجال البنية التحتية مع القطاع الخاص

ae 24
قال ريان نقادي رئيس المركز الوطني للخصخصة في السعودية، إن المملكة تأمل في تسريع وتيرة الخصخصة لسد عجز الميزانية الذي تضخم في العام الماضي، نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد وانهيار أسعار النفط.
وأضاف نقادي في مقابلة مع وكالة بلومبرج للأنباء، إن المملكة تستهدف توقيع عقود مع مستثمرين من القطاع الخاص في مجال البنية التحتية بقيمة 15 مليار ريال (4 مليارات دولار) خلال العام الحالي، مشيراً إلى أن هذا سيكون أكبر عملية خضخصة منذ تأسيس المركز بهدف تسريع وتيرة الخصخصة عام 2017، كما يستهدف المركز استكمال بيع عدة أصول خلال العام الحالي.

وقال نقادي: "لدينا توقعات عالية بالنسبة لعدد الشراكات مع القطاع الخاص وعدد صفقات الخصخصة التي سنعقدها خلال 2022 و2023، ولدينا قائمة واضحة بالصفقات ونحتاج فقط إلى ترتيب أولوياتها، نحن الآن لدينا وضوح أكثر مما كان عليه الأمر منذ عامين أو، وعينته وزارة المالية السعودية عام 2019 لتأسيس وحدة للخصخصة قبل أن يتولى رئاسة المركز الوطني للخصخصة.

وقال نقادي إن بعض صفقات الخصخصة استغرقت وقتا أطول لأنها لم يكن لها سابقة في المملكة. "وبمجرد إنجاز أول صفقة من نوعها، ستمضي الأمور فيما بعد بصورة أسرع".


طباعة   البريد الإلكتروني